مكان

صفاء الحطاب: “بانوراما البحر الميت”

مكان مبهر يطل على البحر الميت…الذي يمتد بسكينة وبهاء.. ويختزن ملايين السنين من التجارب الكونية والإنسانية…يراقب بصمت.. وبمرور الوقت ينكمش على نفسه … يكاد ينطق بالحكمة…”دوام الحال من المحال”!
البحر الميت هو بحيرة ملحية مغلقة تقع في أخدود وادي الأردن ضمن الشق السوري الأفريقي، على خط الحدود الفاصلة بين الأردن وفلسطين يشتهر البحر الميت بأنه أخفض نقطة على سطح الكرة الأرضية، حيث بلغ منسوب شاطئه حوالي 400 متر تحت مستوى سطح البحر حسب سجلات عام 2013

يتميز البحر الميت بشدة ملوحته، إذ تبلغ نسبة الأملاح فيه حوالي 34%، وهي ما تمثل تسعة أضعاف تركيز الأملاح في البحر المتوسط وواحدة من أعلى نسب الملوحة في المسطحات المائية في العالم، وقد نتجت هذه الأملاح لأن البحيرة هي وجهة نهائية للمياه التي تصب فيها، حيث أنه لا يوجد أي مخرج لها بعده.

وحسب نظرية البرفيسور “ليو بيكارد” كان البحر الميت في الماضي جزءا من بحيرة واسعة حلوة المياه امتدت على منطقة غور الأردن ومرج ابن عامر وصبت في البحر الأبيض المتوسط. وحسب هذه النظرية أسفرت التغييرات في علوّ الأرض قبل مليوني عام تقريباً إلى انقطاع الوصلة بين تلك البحيرة والبحر الأبيض المتوسط، وإلى تضيق البحيرة إلى بحيرة طبريا، نهر الأردن والبحر الميت. فأدى حصر مياه البحر الميت، وتبخر الماء إلى زيادة نسبة الأملاح فيه

يصل عرض البحر الميت في أقصى حد إلى 17 كم، بينما يبلغ طوله حوالي 70 كم. وقد بلغت مساحته في عام 2010 حوالي 650 كم2 إذ تقلصت خلال الأربع عقود الماضية بما يزيد عن 35%. لأسباب مختلفة منها طبيعي ومنها استخدام جائر.

البحر الميت مهم جدًا للاقتصاد في المنطقة قديما وحديثا ، حيث تُعتبر تركيبة مياهه مختلفة عن المياه الطبيعية، باحتوائها على تركيز عالي من الكالسيوم والبوتاسيوم.
كان منجما لمادة القار (الزفت) عند الأنباط، وكانوا يستخرجون كميات كبيرة تطفو على سطح البحر في أوقات معينة من السنة، ويصدرونها للدول المجاورة، وخاصة لمصر الفرعونية حيث كان يستخدم القار عندهم في التحنيط وفي تغليف “وجلفنة” السفن.
وكانت السيطرة على البحر الميت والاستفادة من موارده سببا للصراع والحروب بين الحضارات المتعاقبة على المنطقة.
الجزء المطل على البحر الميت من فلسطين محتل بالكامل ولا يسمح بالاقتراب منه.
اكتشف حديثا في قرية وادي قمران شمال البحر الميت مخطوطات مهمة جدا، تسلط الضوء على تاريخ المنطقة، لا زالت قيد الدراسة.
افتتح موقع بانوراما البحر الميت عام 2006، وضم الموقع متحفا للتاريخ الطبيعي يضم حجارة عمرها آلاف السنين وبقايا حيوانات عاشت في المنطقة قديما؛ لرواية قصة المكان.
يقع موقع البانوراما على الطريق الواصل بين البحر الميت وحمامات ماعين، يحتوي المطل الرئيسي  على خارطة زجاجية توضح الأماكن المحيطة، ومسرح الأحداث التاريخية المهمة كالبترا والكرك ومكاور ومادبا والمغطس وجرش والقدس والخليل وبيت لحم ، والمسافة التي تفصلها عن الموقع، ويمنح المطل للزائر فرصة التقاط صوراً تذكارية مميزة نظرا لجمال المكان المطل على البحر الميت والضفة الغربية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى