كتاب

“رواية لصوص الآثار”

بقلم: محمود عمر

هي رواية من تأليف صفاء صبحي الحطاب …تأخذنا الرواية في رحلة خيالية إلى عالم مليء بالمغامرات والألغاز…

تبدأ أحداث الرواية من قلب العاصفة في رحلة البحث عن الكنوز القديمة، ليتفاجأ الأبطال باكتشاف قبر فرعوني، ولكن لم يكن هذا القبر قبرا عاديا، لقد كان قبر توت عنخ آمون الملكي، لتبدأ بعدها رحلة أخرى في السوق السوداء… رحله البيع المثيرة.. فتكون بردية توت عنخ آمون هي أول المقتنيات التي تخرج من الحجرة الملكية إلى سوق البلدة، ليبدأ بعدها صراع جديد بين لصوص المقابر وتجار السوق، وعلماء الآثار الأجانب الذين كانوا يبحثون عن هذا القبر الملكي.  

 ولكن القصة لم تنتهي هنا…  بل تزداد القصة إثارة، بعد أن يبدأ ضمير البطل بتأنيبه؛ ليدخل مغامرة أخرى بينه وبين نفسه عنوانها “الضمير الحي”، فيبدأ بمشاهدة مراسم فرعونية، وكأنه واحد منهم، وتبدأ الأحداث تتسارع.

تتناول الرواية مجموعة من المواضيع الشيقة مثل الخيال العلمي، والمغامرة، والصداقة، والحقائق المخفية في الكون، وأقصد هنا الاثار الفرعونية… تتوالى الأحداث وتتعقد الألغاز، مما يدفع القارئ إلى الانغماس في عالم مثير وغامض.

تتميز الرواية بأسلوب سردي مشوق وحبكة مثيرة، حيث يتم تصوير عوالم خيالية بطريقة تجعلك تشعر وكأنك تعيش فيها، تُرسم الشخصيات بطريقة متقنة، وتتطور على مر الأحداث، مما يجذب القارئ ويجعله يتعاطف، ويتشبث بمصير الأبطال، وبمصير مقتنيات القبر الفرعوني.

تعتبر “لصوص الاثار” إضافة ممتعة إلى نوعية الأدب الخيالي، حيث تجمع بين العناصر الفنية و التشويقية؛ لتحقق تجربة قراءة ممتعة ومشوقة… إنها رواية تأخذك في رحلة خيالية مثيرة بين الماضي والحاضر، وتسلط الضوء على تقدم  وقوة الحضارات التي عاشت قبلنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى